هل تعلم لماذا أعفيت لحيتي ؟

المقال
هل تعلم لماذا أعفيت لحيتي ؟
1219 زائر
15-06-2013 07:51
محمد أحمد عامر

لماذا أعفيت لحيتي ؟

- لأن إعفاء اللحية من الفطرة التي فطر الله سبحانه وتعالى الرجال عليها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
[ عشرٌ من الفِطرةِ : قصُّ الشَّاربِ ، وإعفاءُ اللِّحيةِ ، والسِّواكُ ، واستنشاقُ الماءِ ، وقصُّ الأظفارِ ، وغسلُ البراجمِ ونتفُ الإبطِ ، وحلْقُ العانةِ ، وانتقاصُ الماءِ . قال زكريَّاءُ : قال مصعبٌ : ونسيتُ العاشرةَ . إلَّا أن تكونَ المضمضةَ . زاد قُتيبةُ : قال وكيعٌ : انتقاصُ الماءِ يعني الاستنجاءَ ]
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 261
خلاصة حكم المحدث: صحيح

- ولأن في إعفاء اللحية مخالفة للمشركين من أهل الكتاب والمجوس وغيرهم ، وعلة المخالفة هذه لا تزال قائمة، فلا يزال المسلم يتميز بإعفاء لحيته، وإعفاء بعض المشركين للحاهم لا يعني إنتفاء علة المخالفة، فقد كان مثل هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع ذلك فقد جاء عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
[ خالفوا المشركين : وفروا اللحى ، وأحفوا الشواربَ . وكان ابنُ عمرَ : إذا حجَّ أو اعتمر قبض على لحيتِه ، فما فضل أخذَه ]
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5892
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
قال الشوكاني رحمه الله : قد حصل من مجموع الأحاديث خمس روايات :
أعفوا، وأرخوا، وأوفوا، وأرجوا، ووفروا ومعناها كلها تركها على حالها .
- ولأن في حلق اللحية تغييرا لخلق الله سبحانه وتعالى بغير إذن منه عز وجل وإنما بوحي وتزيين من الشيطان، يقول تعالى في حق الشيطان :
{ لَّعَنَهُ اللَّـهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ
نَصِيبًا مَّفْرُوضًا }
النساء: ١١٨
{وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّـهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّـهِ فَقَدْخَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا }
النساء: ١١٩
{ يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا }
النساء: ١٢٠
- ولا ريب أن في حلق اللحية تغييرا لخلق الله سبحانه وتعالى قد نهى الله عز وجل عنه، إضافة إلى أنه من التشبه بالنساء من التشبه بالنساء وتقمص خلقتهن، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعله، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
[ لعَن رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المُتَشَبِّهينَ من الرجالِ بالنساءِ، والمُتَشَبِّهاتِ من النساءِ بالرجالِ ]
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5885
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
- وأعفيتها لأن في إعفائها موافقة لسمت الأنبياء والصالحين وهديهم
إقرأ إن شئت قوله تعالى مخبرا عما قاله هارون لأخيه موسى عليهما السلام :
{ قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي }
طه: ٩٤
فهذا يدل على أن هارون عليه السلام كان عظيم اللحية.
والله تعالى أمرنا بالاقتداء بالأنبياء والمرسلين فقال سبحانه :
{ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ }
الأنعام: ٩٠

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 6 =
أدخل الناتج
جديد المقالات
كيف نستعد لرمضان - ركــــن الـمـقـالات
إحذر من الغيبة القلبية - ركــــن الـمـقـالات
هيا ندخل الجنة - ركــــن الـمـقـالات
لا تحزني ياأخيتي - ركــــن الـمـقـالات